الرئيسية / سياسة / دي ميستورا : لا يمكن عقد الجولة القادمة من محادثات السلام السوري خلال اسبوعين أو ثلاثة أسابيع
دي ميستورا
دي ميستورا

دي ميستورا : لا يمكن عقد الجولة القادمة من محادثات السلام السوري خلال اسبوعين أو ثلاثة أسابيع

جنيف/الأمم المتحدة (عين الحدث) – قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا في بيان يوم الخميس إن الجولة الجديدة من مباحثات السلام السورية لن تعقد قبل أسبوعين أو ثلاثة على الأقل وذلك بعد مشاورات في مجلس الأمن استمرت لساعتين ونصف الساعة.

وقال البيان “أطلع (دي ميستورا) المجلس عن نيته بدء الجولة المقبلة من المباحثات في أسرع وقت ممكن لكن هذا بالتأكيد لن يكون خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة”.

وأضاف البيان أن مبعوث الأمم المتحدة يرغب في إحراز تقدم على الأرض خاصة فيما يتعلق باتفاق وقف الأعمال القتالية وإيصال المساعدات الإنسانية.

وقال البيان “في الوقت نفسه سيواصل المبعوث الخاص الاتصالات المكثفة والمستمرة مع الأطراف السورية ومع أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا قبل تحديد ‭‭‭‭‭‬‬‬‬موعد ملائم لدعوة الأطراف إلى جنيف

وتقود الولايات المتحدة وسوريا المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تساند جهود السلام من قبل دي ميستورا.

وتضم هذه المجموعة أيضا قوى إقليمية بينها السعودية وإيران اللتان يتوقع منهما الضغط على أطراف القتال من أجل احترام البيانات الصادرة عن مجلس الأمن.

لكن اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا وهو بمثابة هدنة جزئية توسطت فيها الولايات المتحدة وروسيا في فبراير شباط الماضي انهارت منذ أسابيع فيما تعرقل الحكومة السورية وصول القدر الأكبر من المساعدات الإنسانية رغم مناشدات متكررة من الأمم المتحدة للحيلولة دون معاناة المدنيين من الجوع في المدن والبلدات المحاصرة.

وقال دي ميستورا في وقت سابق يوم الخميس إنه يتوقع الإعلان عن موعد لجولة المباحثات الجديدة بعد التشاور مع مجلس الأمن.

وأضاف للصحفيين بعد اجتماع أسبوعي لقوة مهام إنسانية تابعة لمجموعة دعم سوريا “هناك حاجة ملحة لاستئناف المفاوضات لأن من الضروري الحفاظ على قوة الدفع”.

وقالت المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة سامنثا باور للصحفيين بعد إفادة ميستورا أمام مجلس الأمن إن صبر مبعوث الأمم المتحدة بدأ ينفد.

وقالت “عبر عن إحباطه المستمر من عدم وصول المساعدات الإنسانية والأخطار الحقيقية على اتفاق وقف الأعمال القتالية والحاجة لتحقيق تقدم حقيقي في المباحثات السياسية”.

وأضافت المندوبة الأمريكية أن التهديد الرئيسي لاتفاق وقف الأعمال القتالية هو الحكومة السورية وحلفاؤها وهجماتهم على المدنيين.

وقالت “على روسيا مسؤولية خاصة للضغط على نظام( الرئيس السوري بشار) الأسد لكي يلتزم باتفاق وقف الأعمال القتالية ويكف عن قصف المدنيين الأبرياء وحصارهم”.

وأقرت باور بوجود مخاوف بسبب فشل الشراكة الأمريكية الروسية بشأن سوريا في إنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

وتابعت “نعتقد أن الحل هو مواصلة الضغط على روسيا وإيران لاستخدام نفوذهما على حكومة الأسد”.

المصدر : رويترز

عن محمد المحسن

البريد الالكتروني : muhammad@ain-alhadath.com العنوان : مخرج “6″ طريق أبو بكر الصديق تلفون : 735199525

شاهد أيضاً

الأمير محمد بن سلمان

الأمير محمد بن سلمان يفاجىء جميع المغتربين بهذا القرار اللذي أسعدهم جميعا

اصدر الامير محمد سلمان بن عبد العزيز ال سعود اليوم قرار هام حول تكاليف تجديد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *