الرئيسية / سياسة / المسلمون الامريكيون متخوفون من تداعيات اعتداء اولاندو
مسلمو ولاية دالاس الأمريكية
مسلمو ولاية دالاس الأمريكية

المسلمون الامريكيون متخوفون من تداعيات اعتداء اولاندو

يتخوف المسلمون الأمريكيون من تداعيات اعتداء أورلاندو عليهم داخل المجتمع الأمريكي ومن موجة جديدة من مظاهرات الكراهية ضدهم. زيا شيخ، إمام المركز الإسلامي بإيرفينغ بضواحي دالاس يتوقع أن يرى أشخاصا مسلحين يحومون حول المسجد في الأيام المقبلة كما حدث مرارا في السابق.

بعد ساعات قليلة من عملية أورلاندو الإرهابية التي قتل فيها 50 شخصا وجرح العشرات، كان موفد فرانس 24 الخاص جوليان إلى الولايات المتحدة على موعد مع إمام المركز الإسلامي بضاحية إيرفينغ بولاية دالاس الذي تحدث عن مخاوفه من تداعيات تلك العملية الإرهابية على مسلمي الولايات المتحدة.

” ستجدون العديد من الصحفيين بالخارج، لا تتحدثوا إليهم، سيحاولون تحريف كلامكم أو إخراجه من سياقه”. هكذا بدأ زيا شيخ حديثه .

“بعد عملية سان برناردينو، جاء رجال مسلحون  للتظاهر أمام المسجد، ونفس الشيء حدث بعد اعتداءات باريس، لن أكون متفاجئا من تكرار هذا المشهد في الأيام المقبلة”. إمام مسجد إيرفينغ يتوجس خوفا من تداعيات عملية أورلاندو على المسلمين الذين يرتادون المركز الإسلامي.

وأضاف الإمام شيخ: “الناس يأتون إلى هذا المسجد من أماكن مختلفة خمس مرات في اليوم لتأدية الصلوات المفروضة، هم رجال من أصول متعددة، إفريقية وهندية وآسيوية، جميعهم يدركون بالطبع التداعيات التي قد تلي عملية أورلاندو، لقد نصحتهم بالتواري عن الظهور كثيرا خلال الأيام المقبلة حتى تهدأ الأوضاع الحالية”.

هل وجد ترامب ضالته ليزيد من انتقاده للمسلمين؟

ويقول الإمام شيخ :” بالطبع سينتهز دونالد ترامب هذه الأحداث ليزيد من حملته المعادية للمسلمين” ويتوقع أن يطالب البعض مسلمي أمريكا بتقديم اعتذارعن العمل الإرهابي الذي حدث في أورلاندو،” لن نستطيع أن نقدم لهم سوى خالص تعازينا، ولكن لم علينا الاعتذار؟ لم نرتكب جرما كمسلمين، ما حدث هو فعل شخصي ولا يدين الجالية الإسلامية ككل”.

أبواب مفتوحة وتعريف بالإسلام

الاحترام المتبادل والانفتاح على الثقافات الأخرى، تلك هي  المبادئ التي  يرتكز عليها المركز الإسلامي بإيرفينغ. حيث يقوم المركز بفتح أبوابه الأحد من كل أسبوع، فباحات الصلاة وصالة الألعاب الرياضية الخاصة بالأطفال وكذلك صالات المحاضرات جميعها متاحة لراغبي التعرف على الثقافة الإسلامية.

ويقول الإمام زيا مازحا :” أنتم ترون جيدا أن جميع الصالات مفتوحة وعلنية ليس هناك غرف سرية تجرى فيها أشياء خفية”.

وبالرغم من مبادرات الأبواب المفتوحة، إلا أنها لا تحظى فيما يبدو بنجاح كبير، فبالأمس لم يكن حاضرا سوى شخص واحد انتقل حديثا للعيش في إيرفينغ وجاء بحماس كبير لاستكشاف المركز الإسلامي.

سوء الفهم والأحكام المسبقة لن تكبحنا عن مواصلة رسالتنا

ويختتم الإمام شيخ حديثه بحماس كبير وتفاؤل فسوء التفاهم والأحكام المسبقة لن تكون عائقا أمامه لمواصلة رسالته حيث يقول :” حين وصلت إلى هذا المركز منذ 11 عاما كان رواد المسجد أقل بكثير مما هو عليه الآن، قمنا بتكبير المركز وكل يوم يأتي المزيد من المؤمنين. هذا المساء حين نقوم بإفطار رمضان سترون جيدا أن الجامع سيكون ممتلئا بالرغم من الأحداث الأخيرة”.

المصدر : فرانس 24

عن محمد المحسن

البريد الالكتروني : muhammad@ain-alhadath.com العنوان : مخرج “6″ طريق أبو بكر الصديق تلفون : 735199525

شاهد أيضاً

الأمير محمد بن سلمان

الأمير محمد بن سلمان يفاجىء جميع المغتربين بهذا القرار اللذي أسعدهم جميعا

اصدر الامير محمد سلمان بن عبد العزيز ال سعود اليوم قرار هام حول تكاليف تجديد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *