ويتضمن طرح ولد الشيخ أحمد، حلا سياسيا شاملا للأزمة والوضع العسكري بما فيه تسليم الأسلحة وانسحاب الميليشيات من المدن وإشراك الحوثيين وحلفائهم في تشكيل حكومة جديدة، بالإضافة إلى نقاط أخرى تتعلق بالوضع الأمني والسياسي والاقتصادي.

وعقد المبعوث الدولي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الاثنين، جلسة مباحثات مع الوفد الحكومي اليمني لبحث آليات تشكيل لجنة عسكرية أمنية تشرف على تسليم أسلحة المليشيات وانسحابها من المدن.

وكان طرفا النزاع اليمني، قد توصلا إلى اتفاق مبدئي، قبل 3 أسابيع لتشكيل اللجنة بقرار من الرئيس اليمني على أن يكون أعضاؤها من العسكريين المهنيين.

يذكر أن ولد الشيخ أحمد، يجري منذ أيام مشاورات منفردة مع كل طرف على حده في محاولة لتقريب وجهات النظر.

المصدر : سكاي نيوز عربية